100

 

 

رسالة من رئيس الجامعة إلى أبنائه طلبة الجامعة

 
 
 
          فقد شهد حرم جامعة آل البيت مؤخراً مشاجرات ابتدأت بين عدد قليل من طلبة الجامعة ثم توسعت وتطورت وسائلها وأدواتها، الأمر الذي يستحق الوقوف عنده وذلك نظراً لما لهذا الأمر من إساءة إلى سمعة الجامعة وما له من تأثير على تعكير صفو الجو الأكاديمي في الجامعة، وعليه وانطلاقاً من مبدأ الشفافية فإنني أود أن أبين إلى أبنائي الطلبة الآتي:-
1.     إن الجامعة قامت بإصدار عقوبات طالت كل من له يد بالمشاركة في المشاجرات وإلى كل من أساء لحرمة الجامعة، مستمدة ذلك من قوانينها وأنظمتها وتعليماتها.
2.     إن المجتمع المحلي بكافة فعالياته الرسمية والشعبية وقف وقفة مشرفة مع إدارة الجامعة، وذلك من خلال التأييد لما اتخذ من قرارات بحق هؤلاء الطلبة.
3.     إن الجامعة لن تتهاون مستقبلاً في اتخاذ أشد العقوبات لمن يثبت عليه تورطه في الإساءة للجامعة سواء كان ذلك من الطلبة أو من خارج الجسم الطلابي.
4.     إن اللجان التأديبية للطلبة ما زالت منعقدة بشكل مستمر على مدار الساعة للنظر في أي حالات طارئة قد تعكر صفو العملية التعليمية، وذلك حتى تسير الأمور على خير ما يُرام.
5.     إن أنظمة وتعليمات الجامعة تجيز لمن وجهت له أي عقوبة أن يستأنف ذلك إلى مجلس الجامعة خلال خمسة عشر يوماً من استلامه قرار العقوبة.
6.     أما وقد انتظم الدوام في الجامعة بعد تعليق دوام يوم واحد، فأرجو أن أبين بأن الجامعة اتخذت الإجراءات اللازمة للحفاظ على طلبتها من أي مكروه لا سمح الله.
7.     أما أبنائي الطلبة الذين عهدنا بهم الاستقامة والمحافظة على ممتلكات الجامعة والذين هدفهم الوحيد تلقي العلم، فإننا نطلب منهم بعدم الالتفات إلى الخلف والسير قدماً في تحقيق رسالة وطنكم في مرحلة قوامها الإبداع، وعمادها العلم والتميز، نستمد فيها من الرؤيا الملكية السامية وعزيمة القائد جلالة الملك عبد الله الثاني ابن الحسين المعظم حفظه الله ورعاه القوة والمضاء، ومن خطاه الثبات والدقة، ومن إرادته التجديد والتحديث، فهلا جسّدتم أيها الأبناء الأعزاء، هذه الرؤى والحقائق فعلاً وممارسة، هذا ما نتوسمه فيكم ونتطلع إليه بأمل ورجاء، لتبقى هذه الجامعة جامعة التميز وجامعة أن يعمل الإنسان بعلمه، ولهذا فإننا نذرنا أنفسنا جميعاً لخدمة الجامعة لتسير العملية التعليمية في جو من الانسجام والاحترام المتبادل تحقيقاً لرسالة الجامعة ودورها وأهدافها وما تحمله لطلبتها والأردن الكبير.
 
وتفضلوا بقبول فائق الاحترام والتقدير،،،
 
 
                                                                                                   رئيس الجامعة 
 
 
                                             الدكتور ضياء الدين عرفة