100
محاضر من المغرب يحاضر بآل البيت حول الدولة الوطنية الحديثة وعوائقها في الوطن العربي
محاضر من المغرب يحاضر بآل البيت حول الدولة الوطنية الحديثة وعوائقها في الوطن العربي
تاريخ الخبر:[2017-10-29]

بدعوة من جامعة آل البيت وبالتعاون مع مؤسسة عبد الحميد شومان ألقى أستاذ الفلسفة والإسلاميات في جامعة الحسن الثاني في المغرب الأستاذ الدكتور عبد الإله بلقزيز محاضرة بعنوان "الدولة الوطنية الحديثة وعوائقها في الوطن العربي" بحضور نائب الرئيس للشؤون الإدارية الأستاذ الدكتور محمد الدروبي.

استعرض فيها الدكتور بلقزيز العلاقة بين الفلسفة والفكر السياسي من خلال النظريات الاجتماعية الخاصة بتكوين الدولة والمجتمع على مر العصور مؤكداً أنها أطروحات فوضوية في نظرتها للدولة والمجتمع ,مبيناً إن الدولة جاءت لإقرار السلم داخل المجتمع وهي ضرورة للارتقاء والتقدم في دولنا العربية .

وبين الدكتور بلقزيز أن أهم عوائق بناء الدولة الحديثة في الوطن العربي وجود التباسات وخلط بين الدولة والسلطة والنظام السياسي فأصبحت الدولة رمز للتسلط والقهر وحينما يسقط النظام السياسي تسقط معه الدولة في براثن الانقسامات والفوضى,كما أن ضعف الدولة في المخيلة الاجتماعية من أهم العوائق لبناء الدولة الحديثة فهناك قدر من التحايل على القانون والدولة نتيجة لتقليد راسخ في مجتمعاتنا مما ينعكس على مكانة الدولة, وأشار بلقزيز أن الدولة بشكلها الحالي مرفوضة من قبل الأيدولوجيات السياسية داخل الدولة وهي في محنة حقيقية عند السواد الأعظم من العرب ,والسبب أن الدولة ظاهرة حديثة العهد في مجتمعاتنا العربية تعيش ازدواجية وصراع بين القديم والمعاصر مقارنة مع الدولة في الغرب .

وأكد الدكتور بلقزيز أن غياب العقد الاجتماعي للدولة والمقاومة التي تبديها المجتمعات المتعصبة الجهوية والمناطقية طلبا في أن تكون شريك في الحكم تُعد من أهم عوائق بناء الدولة وتثبيت أركانها واستمرارها.

واستعرض الدكتور بلقزيز أهم عوائق بناء الدولة الحديثة كالعولمة التي ضربت الاقتصاد والثقافة المحلية وفتحت الباب أمام سيطرة الخطاب السياسي والاقتصادي العولمي مشكلةً ضرراً كبيراً على دول العالم الثالث والوطن العربي ,مؤكداً أن مقياس نجاح وثبات النظام هو ما أنجزه في شتى حقول التنمية والاقتصاد وحقوق الإنسان والعدالة الاجتماعية.

نائب الرئيس للشؤون الإدارية الأستاذ الدكتور محمد الدروبي قال إن الدكتور بلقزيز قدم تأصيلاً فلسفياً عميقاً للدولة الحديثة والعوائق التي تواجه تأسيسها واستمرارها فهو موضوع مهم ذا أبعاد سياسية فلسفية قانونية واجتماعية يوضح العلاقة بين الدولة والدين في علم الاجتماع العربي الإسلامي ,مؤكداً حرص الجامعة على دعوة العلماء والباحثين لنقل المعرفة والعلم للطلبة.

وفي نهاية المحاضرة التي قدمها نائب عميد بيت الحكمة الدكتور صايل السرحان وحضرها عمداء الكليات والمعاهد وعدد من أعضاء الهيئة التدريسية والطلبة و مديرة المشاريع الثقافية في مؤسسة عبد الحميد شومان السيدة نوار عبد المجيد,و دار حوار موسع حول أهم عوائق بناء