محاضرة حول اهمية التبرع بالأعضاء في الجامعة


بدعوة من عمادة شؤون الطلبة في جامعة ال البيت ألقى الدكتور احمد أبو حجلة من "الجمعية الأردنية لتشجيع التبرع بالأعضاء" محاضرة حول اهمية التبرع بالأعضاء .

و تناول الدكتور ابو حجلة اهمية التبرع بالأعضاء والانسجة والتي من شانها ان تسهم في انقاذ ارواح وتحسين حياة المرضى اللذين يعانون من الكفاف والفشل الكلوي وامراض الكبد وغيرها.

واكد الدكتور عروة الدويري من كلية الشريعة  في الجامعة على اهمية التفريق بين بيع الاعضاء المحرم شرعاً ، وبين مفهوم التبرع بالاعضاء الذي إجازه الكثير من العلماء المعاصرين والمجامع ودوائر الافتاء العام ، منوها بانه  يندرج تحت مفهوم إحياء النفس، مصداقاً لقوله تعالى "ومن احياها فكانما أحيا الناس جميعاً" مع ضرورة الالتزام بالضوابط الشرعية لعمليات التبرع بالاعضاء التي نص عليها العلماء.

  نائب عميد شؤون الطلبة الدكتور غازي الرقيبات  اشار من جانبه الى أن المحاضرة تاتي ضمن سلسلة من المحاضرات التوعوية لطلبة جامعة

ال البيت بهدف الحفاظ على سلامة وصحة المواطن الاردني وبما يتماشى وينسجم مع التشريعات النافذة التي تشجع على عمليات التبرع بالاعضاء البشرية دون الالتفاف الى النواحي المادية في هذا الأمر، والتأكيد على الدور الحيوي والهام للجمعية الاردنية لتشجيع التبرع بالاعضاء .

وقدم الدكتور الرقيبات بعض من النماذج  الذين تم التبرع لهم بقرنيات وكيف تغيرت حياتهم وابصروا النور بعد فقدانهم البصر لسنوات .

يشار إلى ان هذه المحاضرة كانت بالتعاون مع فريق اعطني حياة بأشراف الطالبة دانيا قطيشات .