الضمور زراعة الأشجار تعميق للوعي البيئي وثروة اقتصادية وطنية

نحو جامعة خضراء وبيئة خضراء أطلق رئيس الجامعة الأستاذ الدكتور هاني الضمور وبحضور عمداء الكليات ومدراء الدوائر والمراكز بالجامعة مبادرة لزراعة الأشجار في الحرم الجامعي ، حيث احتفلت أسرة جامعة آل البيت اليوم بزراعة نحو 1000 شجرة زيتون على مساحة كبيرة داخل الحرم الجامعي والذي نظمته دائرة الزراعة ممثلة بالمهندسة فاتن العليمات .
و قام الضمور يرافقة العديد من الحضور بزراعة أشجار الزيتون ، كما حث العاملين في شعبة الزراعة على التوسع في زراعة العديد من الأشجار التي تعود بالنفع المادي للجامعة ، مبيناً تعزيز مستوى الوعي والاهتمام بزراعة الأشجار والمحافظة عليها، وتعميق روح الإنتماء للمكان، مشيداً بجهود شعبة الزراعة في دائرة الخدمات العامة بالجامعة واهتمامهم بزراعة الأشجار والعناية بها لتوسيع المساحة الخضراء في الحرم الجامعي، والتخفيف من أثر التصحر فيها لتوفير بيئة جامعية جميلة وسليمة.
ودعا الدكتور الضمور العاملين في الجامعة إلى المزيد من الجهود لغرس الأشجار داخل الحرم الجامعي لأهميتها الجمالية والبيئية وأنها تعطي متنفساً للجامعة ، مشيراً إلى أن زراعة الأشجار هي مسؤولية مشتركة تقع على عاتق الجميع لتعميق الوعي البيئي لدى الجسم الجامعي فيها وذلك لأهميتها كثروة اقتصادية وطنية ولدورها الكبير في تحسين المناخ وإضفاء الطابع الجمالي للجامعة مشيراً إلى أن هذه المبادرة تعزز مفهوم العمل التطوعي والعمل بروح الفريق الواحد ويعزز أهمية الوعي بضرورة زيادة الرقعة الخضراء في الجامعة والذي يعزز مفهوم الانتماء للجامعة وللوطن​